صور من المدينة

الاردن – بالصور عمان ثاني جميلات المدن العربية

فاز الاردن بجائزة من جوائز الدورة الحادية عشرة لجائزة منظمة المدن العربية التي اعلن عنها في مؤتمر صحفي اليوم الخميس بمقر مؤسسة الجائزة التابعة للمنظمة في أعقاب اجتماعات هيئة التحكيم في الدوحة التي استمرت ثلاثة أيام.

وبلغ عدد الترشيحات المتنافسة على الجوائز54 ترشيحاً منها3 ترشيحات للاردن في جوائز تخضير وتجميل المدينة والمشروع المعماري.

وتشمل جوائز هذه الدورة فئتين فقط هما فئة الجوائز المعمارية وتضم جوائز المشروع المعماري، والتراث المعماري، والمهندس المعماري وفئة جائزة تخضير وتجميل المدن التي تضم أيضا ثلاث جوائزهي تخضير المدن، وتجميل المدن، وخبراء تجميل المدينة.

فقد فازت مدينة عمان بالمرتبة الثانية في جائزة تجميل المدينة، خلال منافسة شملت12 ترشيحا اخر لمدن عربية اخرى، في حين تبوأت مدينة الشارقة الإماراتية المركز الأول، فيما تم حجب الجائزة الثالثة.

ووفقا لنتائج هيئة تحكيم الجائزة فقد فازت مدينة دبي الإماراتية بالمرتبة الأولى لجائزة المشروع المعماري عن مشروع الخصائص التصميمية الفريدة للتشكيل المعماري، فيما ذهبت الجائزة الثانية مناصفة بين مدينة الخرطوم عن مشروع الساحة قرية لبنان التراثية، وبلدية الظعاين القطرية، عن مشروع مجمع خدمات الظعاين، واستحق مشروع تطوير سوق البحرين في المنامة الجائزة الثالثة مناصفة مع مشروع مجمع الأفينوز بالكويت.

اما جائزة التراث المعماري فقد ذهبت الجائزة الأولى لمشروع تأهيل حي باب الزاوية بمدينة الخليل القديمة بفلسطين، وحلت مدينة الدمام السعودية ثانيا عن مشروع إعادة التراث المعماري لمدينة الدمام، فيما حجبت الجائزة الثالثة لعدم استيفاء الشروط.

وفيما يتعلق بجائزة المهندس المعماري فقد أعلنت لجنة التحكيم عن حجب الجوائز لعدم توافر الشروط الفنية المطلوبة في الترشيحات المتقدمة وقررت منح شهادات تقدير للجهد المبذول من قبل المهندس عمار حريتاني، ومحمود زين العابدين من سوريا، وزكريا محمد كبريت من لبنان.

أما جوائز الفئة الثانية “تخضير وتجميل المدن” فقد فازت مدينة العين الإماراتية بالجائزة الأولى لتخضير المدينة،وحلت دبي ثانيا، ومدينة ينبع الصناعية في السعودية ثالثا.

اما جائزة خبير تجميل المدن استحق فرج دهام السويدي من قطرالجائزة الأولى، فيما ذهبت الثانية للمهندس يعقوب جرجي ميسي من سوريا والثالثة الى رجب سيد داود من مصر.

ومن المقرر أن تقوم مؤسسة الجائزة بتوزيع الجوائز على الفائزين وتكريم المدن الفائزة في حفل خاص يقام خصيصاً بهذه المناسبة وذلك على هامش اجتماعات المؤتمر العام السادس عشر لمنظمة المدن العربية الذي يعقد بالدوحة خلال شهر ايار المقبل.

وأوضح عضو هيئة تحكيم الجائزة الدكتور سيف الدين صادق خلال المؤتمر الصحفي أن ترشيحات هذا العام وخاصة الترشيحات الفائزة منها تميزت عن الدورات السابقة بعملية الدمج الواضح لثلاثة مسارات مهمة هي التراث والتقنية والاستدامة، وقال “مزجت المشاريع الفائزة بين المسارات الثلاثة في سياق واحد وهذا ما تميزت به هذه الدورة “.

واشار الى تطور الأعمال والمشروعات المقدمة لنيل الجائزة وقدرة المتقدمين على استيعاب الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والتكنولوجية في إطار منظوم للحفاظ على الهوية العمرانية العربية والإسلامية.

وأكد الدكتور صادق أن الجائزة وبعد مرور28 عاما على إنشائها أصبحت إحدى الجوائز المهمة في المنطقة العربية نظرا لدورها في تأصيل القيم المعمارية والتخطيطية العربية ودعم التراث العمراني العربي والقائمين عليه.

يشار إلى أن هيئة تحكيم الجائزة لهذه الدورة ضمت الدكتور محمد هشام سعودي كامل من مصر والدكتور صالح علي الهذلول من السعودية والشيخ الدكتور فالح بن ناصر آل ثاني من قطر والدكتور عامر شعبان القبلاوي من ليبيا والدكتور غسان جودة الدويك من فلسطين والدكتور سيف الدين صادق من السودان.

 

وتأسست مؤسسة جائزة منظمة المدن العربية إحدى المؤسسات التابعة لمنظمة المدن العربية، بقرار من المؤتمر العام السابع للمنظمة الذي عقد في مدينة الجزائر في ايار1983 بهدف تعزيز الجهود للحفاظ على هوية المدينة العربية بعد تعرض المنطقة إلى عوامل التغريب في أهم موروثاتها الحضارية.










السابق
أخبار الجيلبريك – نجاح تثبيت الجيلبريك على iOS 11، متى سيتوفر ؟
التالي
صور مدينة معان الاردن

اترك تعليقاً