أبل - Apple

الايفون 8 قد يفتح بالوجه وليس البصمة

تختبر شركة Apple تقنيات استشعار جديدة يمكن أن تكشف عن الميّزة القاتلة المقبلة في هاتف الايفون 8 لعام 2017، فتقنيات الاستشعار ثلاثي الأبعاد قد تستبدل ميّزة قراءة الوجوه والتمييز بينها بميّزة التعرف على البصمات Touch ID، مما يحسّن أمان النظام ويساعد في فتح القفل بسرعة أعلى.

نشر المسرّب مارك جرمان تقريرًا يوضّح تفاصيل نظام الاستشعار ثلاثي الأبعاد الجديد في الايفون 8، النظام سيعمل بحسّاسات 3D تتواجد إلى جانب الكاميرا الأمامية، وسيقوم بمسح قرائي للعين لتنشيط النظام من مختلف النواحي مثل فتح القفل أو الدخول إلى التطبيقات ذات البيانات السريّة أو الشراء عبر الإنترنت.

استبدال نظام الاستشعار 3D بالبصمة له عدّة فوائد، أبرزها السرعة والدقّة، حيث لن تتجاوز سرعة التعرف على وجه المستخدم أكثر من “بضع مئات الملّي ثانية”، وستتمكن المستشعرات من قراءة تفاصيل الوجه ولو كان الجهاز مسطّحًا على الطاولة، ولن تحتاج المستشعرات تقريبها إلى العينتين لتنجح القراءة. من حيث الدقّة، تقنية التعرف على الوجه في الايفون 8 سوف تعتمد على عدد أكبر من نقاط التمييز مقارنة بـ Touch ID، مما يجعلها أكثر أمانًا. وبناءً على هذه التفاصيل، لا تبدو فكرة التخلص من Touch ID مستحيلة كما كان الحال في السابق.

شركة Apple لن تكون أول من يختبر اعتماد “بصمة” الوجه في الهواتف، فالفكرة تواجدت منذ سنوات طويلة، مع أدوات الجيلبريك والسيديا، وتبنّتها Samsung مؤخرًا مع هاتفي جالاكسي نوت 7 وجالاكسي إس 8، ولكن سيوجد فرق أساسي بين ما طُبق سابقًا وبين ما قد يحمله الايفون 8، فالايفون سيعتمد على قراءة 3D فعلية ولن يعتمد على حسّاسات ثنائية الأبعاد، ولذا، سيصعب الاحتيال على التقنية بوضع صورة للوجه.

من النقاط المثيرة للشك في تقرير Bloomberg الأخير أن تقنية الاستشعار ثلاثي الأبعاد لا تزال قيد التطوير، وذلك غير منطقي نظرًا أن الهاتف قد بدأ في أوائل مرحلة الإنتاج الضخم، فما مصير التصميم المنتج إن قررت Apple عدم اعتماد التقنية، أو العودة إلى تقنية البصمة أسفل الشاشة أو في الزر الجانبي. كما أن التقرير لم يوضّح التغييرات على نظام iOS 11 التي يجب اعتمادها لضمان انتقال سلس من تقنية Touch ID إلى تقنية الاستشعار 3D.

السابق
Apple تطلق iOS 10.3.3 بيتا 6
التالي
Apple تستثمر 10 مليارات في LG لبناء المصانع

اترك تعليقاً