حقائق مؤسفة عن واقع النساء والحمل في العالم

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

في تقريره السنوي أعلن معهد “غوتماكر” الأميركي قبل أيام، عن حقائق تمس كل النساء في العالم، وقد تناول التقرير مشاكل المرأة الحامل، هنا وقفة عند الحقائق التي كشفها، والتي يعود معظمها إلى أن النساء هن النسبة الأكبر من الفقراء في العالم، وأنهن النسبة الأكبر في الأمية لذلك يجهلن وسائل منع الحمل، وأنهن الأكثر عرضة للعنف الجنسي:

ويدرج التقرير بعض الحقائق عن وسائل تنظيم الحمل وصحة الأم في المناطق الفقيرة في العالم:

#  توقع وفاة نحو 300 ألف امرأة في الدول الفقيرة في عام 2017 لأسباب مرتبطة بالحمل، وتوقع موت 2.7 مليونَي طفل في شهرهم الأول.

# ما يقرب من نصف حالات الحمل في العالم الثالث غير مقصودة أو متقاربة جدا أو تحصل لنساء لا يرغبن في الإنجاب.

# 214  مليون امرأة في العالم لا تتوفر لها وسائل منع الحمل الحديثة التي تمكنها من تجنب حمل غير مرغوب به.

# العديد من النساء لا يستخدمن وسائل منع الحمل خوفا من الآثار الجانبية، أو لاعتقادهن بأنهن غير معرضات لخطر الحمل.

#155  مليون امرأة لا تستخدم وسائل منع الحمل المعتمدة مطلقا.

# نحو 60 في المائة من النساء في جنوب الصحراء الأفريقية وجنوب آسيا يرغبن في تجنب الحمل، لكنهن لا يستطعن الحصول على وسائل منع الحمل المناسبة.

# على الصعيد العالمي، تجري 21.6 مليون امرأة إجهاضا غير مأمون سنويا، وتسع من كل 10 حالات تجري في البلدان النامية، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

# نحو 35 مليون امرأة تلد خلال عام 2017 خارج المنشآت الصحية.

وقد أعلن المعهد الأميركي المتخصص بالصحة الجنسية والإنجابية، أنه إذا توفرت للنساء وسائل منع الحمل الموثوقة، فإن عدد حالات الحمل غير المرغوب فيه تنخفض ​​من 89 مليون حالة سنويا إلى 22 مليون حالة.

‫0 تعليق