اختراق الايفون 6 للمرّة الأولى بغرض التحقيق

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

تناقلت وسائل الإعلام الأسبانية ادعاءات اختراق جهاز ايفون 6 لأسباب التحقيق الأمني، مما قد يكون الاختراق العلني الأول من نوعه لشريحة الحماية Secure Enclave المطوّرة من قبل شركة Apple.


وفقًا لأحد البرامج التلفزيونية في أسبانيا، عبر AppleInsider، تبيّن أن هاتف ايفون 6 للمفقودة ديانا كير قد غُمر في الماء لمدة شهرين، وبعد العثور عليه، تعاونت الجهات المسؤولة مع شركة Cellebrite لاستخراج ما تبقّى من معلومات صالحة قد تفيد في العثور على الشابة.


السلطات الأسبانية كشفت أن اختراق الايفون 6 كلّف 2000 يورو، وهو مبلغ لا يذكر عند مقارنته بتكاليف اختراق الايفون 5c التي دفعها مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي FBI لنفس الشركة المختصة في أمنيّات الأجهزة الإلكترونية.


التوقّعات حول الطريقة التي استخدمت لاستخراج البيانات من الايفون تدور حول عكس بيانات ذاكرة التخزين NAND إلى ذاكرة أخرى سهلة القراءة، وبهذه الطريقة، يقدّر الوقت المستغرق للقيام بـ “هجوم القوة العمياء” لرمز الدخول للنظام بما بين 40 إلى 100 ساعة.

تفاصيل التحقيق بقضيّة الشابة المجهولة لا تزال غير معلنة، ولم تكشف السلطات عن استفادتها من اختراق الايفون 6، علمًا بأن الحادثة السابقة والتي تطلّبت السلطات الأمريكية اختراق الايفون 5c لم تكشف عن تفاصيل مفيدة.


تتلقّى شركة Apple طلبات للحصول على معلومات من حسابات أو أجهزة المشبوهين، وتتعاون الشركة قدر المستطاع لتوفير ما لديها من بيانات، إلّا أن للشركة موقف واضح في رفض أي طلب لوضع “باب خلفي” في أنظمتها، كما أن الشركة تبنّت نظام “التشفير حتّى النهاية” والذي يُجبرها على رفض أي طلب للحصول على بيانات مشفّرة.

‫0 تعليق