غوغل وفيسبوك وسامسونج من ضمن الشركات التقنية الكُبرى الداعمة لآبل ضد كوالكوم

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

وقفت شركات تقنية كُبرى على غرار سامسونج، وإنتل، وغوغل، وفيسبوك في صف آبل ضد كوالكوم بعد تقدّمهم للشهادة في قضيّة الشركة، مؤكّدين أن منع استيراد هواتف iPhone أمر خاطئ جدًا.

ونقلت وكالة رويترز Reuters ما ورد في تعليق هيئة صناعة الحواسب والاتصالات CCIA، والمؤلّفة من شركات منها نت فليكس Netflix، وسامسونج، وغوغل، وفيسبوك، وأوبر، ومايكروسوفت، وأمازون.

وذُكر في التعليق أن منع استيراد هواتف iPhone العاملة بشرائح من إنتاج شركة إنتل أمر غير مفهوم، ولو نجحت كوالكوم بالقيام به فهذا سيزيد من ممارساتها الاحتكارية، وبالتالي فرض مبالغ خيالية على شركة آبل والتحكّم بالسوق بالشكل الذي تراه مُناسبًا، وهذا بدوره سيؤدي إلى تضرّر المُستخدم.

وأضاف الرئيس التنفيذي للهيئة قائلًا إن المفارقة في مثل هذه القضية تكمن في أسعار الهواتف الذكية، فوجود احتكار من قبل كوالكوم يعني ارتفاع أسعار iPhone وغيره من الهواتف بطبيعة الحال.

ولم تنضم آبل للهيئة. لكن الدعاوي القضائية الجارية ضد كوالكوم بسبب الاحتكار ساهمت في تحريك الهيئة والشركات التقنية الكُبرى لمنع هذه المُمارسات في سوق الأجهزة التقنية.

وبعد المُطالبة بحظر استيراد iPhone، خرج الرئيس التنفيذي لشركة كوالكوم قائلًا إنه لا يستبعد أبدًا الوصول إلى تسوية لجميع الخلافات مع شركة آبل خارج المحاكم، فلا يوجد ما يمنع ذلك أبدًا خصوصًا في هذا النوع من الصدامات. وهي نقطة تحدّث فيها تيم كوك سابقًا ذاكرًا أن هذا النوع من الخلافات يُمكن تسويته خارج المحاكم.

‫0 تعليق